تبوك / غزوه

تبوك، نام جايى است ميان وادى‌القرى و شام كه پيغمبر(صلى الله عليه وآله) تا آنجا براى جنگ با روميان پيش رفتند.[1] (در سال نهم هجرى) پس از آنكه پيامبر(صلى الله عليه وآله)از طائف به مدينه بازگشت از مردم خواست تا آماده پيكار با روميان شوند. اين نبرد، غزوه تبوك نام گرفت. در نقلهاى تاريخى آمده است كه پيامبر(صلى الله عليه وآله)معمولاً مقاصد جنگى و هدف نهايى خود را پيش از شروع جنگ روشن نمى‌ساخت تا اسرار به دست دشمنان نيفتد؛ ولى در غزوه تبوك آن را به صراحت اعلام كرد، زيرا پرشمار بودن دشمنان و دشوارى سفر اقتضا مى‌كرد كه مسلمانان از پيش آماده شوند.[2]
اهمّ عناوين: سختى غزوه تبوك، متخلّفان غزوه‌تبوك، مؤمنان و غزوه تبوك، مهاجران و غزوه‌تبوك.

آثار غزوه تبوك

1. جنگ تبوك، جداكننده صف مؤمنان مجاهد از منافقان:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون * عفا اللّه عنك لم‌أذنت لهم حتّى يتبيّن لك الّذين صدقوا وتعلم الكـذبين * لايستـذنك الّذين يؤمنون باللّه واليوم الأخر أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم واللّه عليم بالمتّقين * إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون.توبه‌(9)‌42‌-‌45
وإذا أنزلت سورة أن ءامنوا باللّه وجـهدوا مع رسوله استـذنك أولوا الطّول منهم وقالوا ذرنا نكن مّع القـعدين * رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم فهم لايفقهون * لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون. توبه‌(9)‌86‌-‌88
وجآء المعذّرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الّذين كذبوا اللّه ورسوله سيصيب الّذين كفروا منهم عذاب أليم * ليس على الضّعفآء ولا‌على المرضى ولا‌على الّذين لايجدون ما‌ينفقون حرج إذا نصحوا للّه ورسوله ما‌على المحسنين من سبيل واللّه غفور رّحيم * ولا‌على الّذين إذا مآ أتوك لتحملهم قلت لآأجد مآ‌أحملكم عليه تولّوا و أعينهم تفيض من الدّمع حزنا ألاّيجدوا ما‌ينفقون.توبه‌(9)‌90‌-‌92
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم وسيرى اللَّه عملكم ورسوله ثمّ تردّون إلى عــلم الغيب والشّهـدة فينبّئكم بما‌كنتم تعملون * سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون * يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ اللّه لايرضى عن القوم الفـسقين.[3] توبه‌(9)‌94‌-‌96

انصار در غزوه تبوك

2. پيروى انصار از پيامبر(صلى الله عليه وآله)، در سختيهاى غزوه تبوك:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة‌...‌.[4] توبه‌(9)‌117
3. سختيهاى غزوه تبوك، سبب لغزش برخى از انصار حاضر در آن:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم‌...‌. توبه‌(9)‌117
4. سوگند خدا در شمول رأفت و رحمت خاص خود بر پيامبر(صلى الله عليه وآله) و مهاجران و انصار شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم ثمّ تاب عليهم إنّه بهم رءوف رّحيم.[5]توبه‌(9)‌117
5. باغ و نهرهاى روان و زندگى جاودان، پاداش انصار شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89
6. رستگار بودن انصار شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89

باديه‌نشينان و غزوه تبوك

7. اجازه خواستن باديه‌نشينان صاحب عذر از پيامبر(صلى الله عليه وآله)، براى شركت نكردن در جنگ تبوك:
وجآء المعذّرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الّذين كذبوا اللّه ورسوله سيصيب الّذين كفروا منهم عذاب أليم.[6] توبه‌(9)‌90

بسيج عمومى در غزوه تبوك

8. بسيج عمومى همه مسلمانها، براى شركت در جنگ تبوك:
وجآء المعذّرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الّذين كذبوا اللّه ورسوله سيصيب الّذين كفروا منهم عذاب أليم.[7] توبه‌(9)‌90

پيروزى در غزوه تبوك

9. خبر خداوند از بازگشت موفقيت‌آميز مسلمانان از جنگ تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون.[8]توبه‌(9)‌42
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم وسيرى اللَّه عملكم ورسوله ثمّ تردّون إلى عــلم الغيب والشّهـدة فينبّئكم بما‌كنتم تعملون.توبه‌(9)‌94

تخلّف از غزوه تبوك

10. گناه تخلّف از غزوه تبوك، زمينه مهر شدن قلب متخلّفان و دست نيافتن آنها به درك حقايق:
رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم فهم لايفقهون. توبه‌(9)‌87
إنّما السّبيل على الّذين يستـذنونك وهم أغنيآء رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع اللّه على قلوبهم فهم لايعلمون. توبه‌(9)‌93

عوامل تخلّف از غزوه تبوك

1. بى‌ايمانى

11. بى‌ايمانى به خدا و آخرت، عامل تخلّف متخلّفان، از شركت در جنگ تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك‌... * إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر‌...‌.توبه‌(9)‌42‌و‌45

2. تحيّر

12. سرگردانى و گرفتار شك و ترديد بودن، عامل تخلّف متخلّفان از غزوه تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك‌... * إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون. توبه‌(9)‌42‌و‌45

3. سختى

13. دورنماى مشقّت‌آميز، عامل تخلّف متخلّفان از حضور در جنگ تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون. توبه‌(9)‌42

منشأ تخلّف از غزوه تبوك

14. كراهت و ناخوشايندى خداوند از موفّق ساختن متخلّفان از جنگ تبوك، براى شركت در آن، به جهت نفاق و كفر آنان:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين. توبه‌(9)‌45‌و‌46
نيز => همين مدخل، متخلّفان غزوه تبوك

تداركات غزوه تبوك

15. محدوديّت پيامبر(صلى الله عليه وآله) در تأمين ساز و برگ نظامى داوطلبان جنگ تبوك:
ولا على الّذين إذا مآ أتوك لتحملهم قلت لآأجد مآ أحملكم عليه تولّوا وّأعينهم تفيض من الدّمع حزنا ألاّيجدوا ما‌ينفقون. توبه‌(9)‌92

جاسوسى در غزوه تبوك

16. جاسوسانى از منافقان، در ميان افراد شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين. توبه‌(9)‌47

سختى غزوه تبوك

17. جنگ تبوك، داراى شرايطى دشوار و پرمشقّت:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة‌...‌.[9] توبه‌(9)‌42
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة‌...‌. توبه‌(9)‌117
18. هم‌زمانى غزوه تبوك با شدّت گرما:
فرح المخلّفون بمقعدهم خلـف رسول اللّه وكرهوا أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم فى سبيل اللّه وقالوا لاتنفروا فى الحرّ قل نار جهنّم أشدّ حرًّا لّو كانوا يفقهون. توبه‌(9)‌81
19. تنگناهاى جنگ تبوك، مايه تزلزل قلب برخى از مسلمانان:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم‌...‌. توبه‌(9)‌117
20. دورنماى مشقّت‌آميز جنگ تبوك، موجب امتناع منافقان از همراهى با پيامبر(صلى الله عليه وآله):
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون * عفا اللّه عنك لم‌أذنت لهم حتّى يتبيّن لك الّذين صدقوا وتعلم الكـذبين. توبه‌(9)‌42‌و‌43

سستى در غزوه تبوك

21. بروز نوعى سستى ميان گروهى از مسلمانان صدراسلام، براى رفتن به جنگ تبوك:
يـأيّها الّذين ءامنوا ما‌لكم إذا قيل لكم انفروا فى سبيل اللّه اثّاقلتم إلى الأرض‌...‌.[10]توبه‌(9)‌38
22. دلخوشى برخى از مؤمنان به دنيا و ترجيح آن بر آخرت، عامل سستى آنان از شركت در جنگ تبوك:
يـأيّها الّذين ءامنوا ما‌لكم إذا قيل لكم انفروا فى سبيل اللّه اثّاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحيوة الدّنيا من الأخرة فما متـع‌الحيوة الدّنيا فى الأخرة إلاّ قليل. توبه‌(9)‌38

متخلّفان از غزوه تبوك

23. خبر دادن خداوند از اجازه رياكارانه منافقان متخلّف از جنگ تبوك، براى شركت جستن در جنگهاى آينده:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83
24. تلاش برخى از اشراف و توانمندان براى شركت نكردن در جنگ تبوك، با پوشش استيذان از رسول‌خدا(صلى الله عليه وآله):
إنّما السّبيل على الّذين يستـذنونك وهم أغنيآء رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع اللّه على قلوبهم فهم لايعلمون. توبه‌(9)‌93
25. متخلّفان از جنگ تبوك، گروهى بى‌ايمان:
لايستـذنك الّذين يؤمنون باللّه واليوم الأخر أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم واللّه عليم بالمتّقين * إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين.توبه‌(9)‌44‌-‌47
26. تخلّف سه نفر از مسلمانان (كعب و مرارة‌بن‌ربيع و هلال‌بن‌اميّه) از حضور در جنگ تبوك:
وعلى الثّلـثة الّذين خلّفوا حتّى إذا ضاقت عليهم الأرض بما‌رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنّوا أن لاّ ملجأ من اللَّه إلاّ إليه ثمَّ تاب عليهم ليتوبوا إنَّ اللَّه هو التَّوَّاب الرّحيم.[11]توبه‌(9)‌118

آسايش‌طلبى متخلّفان غزوه تبوك

27. افشاگرى خداوند نسبت به روحيّه مادّى و آسايش‌طلبى متخلّفان از جنگ تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون. توبه‌(9)‌42
28. متخلّفان غزوه تبوك، داراى روحيّه آسايش‌طلبى:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون. توبه‌(9)‌42
فرح المخلّفون بمقعدهم خلـف رسول اللّه وكرهوا أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم فى سبيل اللّه وقالوا لاتنفروا فى الحرّ قل نار جهنّم أشدّ حرًّا لّو كانوا يفقهون. توبه‌(9)‌81

آمرزش متخلّفان غزوه تبوك

29. شمول رحمت و غفران الهى، به سه نفر از مسلمانان متخلّف جنگ تبوك:
وءاخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صــلحا وءاخر سيّئا عسى اللّه أن يتوب عليهم إنّ اللّه غفور رّحيم.[12] توبه‌(9)‌102
وعلى الثّلـثة الّذين خلّفوا حتّى إذا ضاقت عليهم الأرض بما‌رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنّوا أن لاّ ملجأ من اللَّه إلاّ إليه ثمَّ تاب عليهم ليتوبوا إنَّ اللَّه هو التَّوَّاب الرّحيم.توبه‌(9)‌118

استهزاگرى متخلّفان غزوه تبوك

30. متخلّفان غزوه تبوك، استهزاكننده خدا و آيات الهى و پيامبر(صلى الله عليه وآله):
يحذر المنـفقون أن تنزّل عليهم سورة تنبّئهم بما‌فى قلوبهم قل استهزءوا إنّ اللّه مخرج مّاتحذرون * ولـئِن سألتهم ليقولنّ إنّما كنّا نخوض ونلعب قل أباللّه وءايـته ورسوله كنتم تستهزءون. توبه‌(9)‌64‌و‌65

اعتذار متخلّفان غزوه تبوك

31. توسّل متخلّفان به سوگند دروغين، به علّت نداشتن قدرت براى حضور در جنگ تبوك:
لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاَّتَّبعوك ولـكن بعدت عليهم الشّقّة وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون * عفا اللّه عنك لم‌أذنت لهم حتّى يتبيّن لك الّذين صدقوا وتعلم الكـذبين. توبه‌(9)‌42‌و‌43
32. خبر خداوند از عذرتراشى متخلّفان از جنگ تبوك، پس از بازگشت مؤمنان مجاهد:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم‌...‌.توبه‌(9)‌94
33. پيامبر(صلى الله عليه وآله) مأمور به عدم پذيرش عذر منافقان متخلّف از غزوه تبوك و اظهار عدم اعتماد به آنان:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبّأنا اللّه من أخباركم وسيرى اللّه عملكم ورسوله ثمّ تردّون إلى عــلم الغيب والشّهـدة فينبّئكم بما‌كنتم تعملون.توبه‌(9)‌94
34. سوگند دروغ متخلّفان جنگ تبوك در اعتذار از مؤمنان، براى دورى از تعرّض به آنان:
سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون. توبه‌(9)‌95

اعراض از متخلّفان غزوه تبوك

35. اعراض از متخلّفان مسلمانان موظّف به اعراض از متخلّفان غزوه تبوك به خاطر پليدى آنان:
سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون. توبه‌(9)‌95

افشاى متخلّفان غزوه تبوك

36. ماهيّت فسادانگيزى و فتنه‌جويانه متخلّفان از جنگ تبوك، دليل كراهت و ناخوشايندى خداوند از شركت آنان در جنگ:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين.توبه‌(9)‌45‌-‌47
37. پيامبر(صلى الله عليه وآله) مأمور افشاى چهره منافقان و اعلام عدم حضور قطعى آنان با او در هيچ جنگى، پس از جنگ تبوك:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83

اقرار متخلّفان غزوه تبوك

38. اقرار برخى از گناهكاران و متخلّفان جنگ تبوك، به زشتى عمل خويش:
وءاخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صــلحا وءاخر سيّئا عسى اللّه أن يتوب عليهم إنّ اللّه غفور رّحيم.[13] توبه‌(9)‌102
39. اذعان سه فرد متخلّف از جنگ تبوك، به ناگزيرى خود، از پناه‌جويى به خداوند:
وعلى الثّلـثة الّذين خلّفوا حتّى إذا ضاقت عليهم الأرض بما‌رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنّوا أن لاّ ملجأ من اللَّه إلاّ إليه‌...‌.توبه‌(9)‌118

انفاق متخلّفان غزوه تبوك

40. آمادگى برخى از متخلّفان جنگ تبوك، براى انفاق مال به جاى رفتن به جهاد:
قل أنفقوا طوعا أو كرها لّن يتقبّل منكم إنّكم كنتم قوما فـسقين.[14] توبه‌(9)‌53
41. قبول نشدن انفاق متخلّفان از غزوه تبوك، به دليل فسق و كفر آنها به خدا و رسول(صلى الله عليه وآله):
قل أنفقوا طوعا أو كرها لّن يتقبّل منكم إنّكم كنتم قوما فـسقين * وما منعهم أن تقبل منهم نفقـتهم إلاّ أنَّهم كفروا باللَّه وبرسوله ولايأتون الصَّلوة إلاّ وهم كسالى ولاينفقون إلاّ وهم كـرهون. توبه‌(9)‌53‌و‌54
42. نماز خواندن با كسالت و كراهت از انفاق، دليل قبول نشدن انفاق متخلّفان از غزوه تبوك:
قل أنفقوا طوعا أو كرها لّن يتقبّل منكم إنّكم كنتم قوما فـسقين * وما منعهم أن تقبل منهم نفقـتهم إلاّ أنَّهم كفروا باللَّه وبرسوله ولايأتون الصَّلوة إلاّ وهم كسالى ولاينفقون إلاّ وهم كـرهون. توبه‌(9)‌53‌و‌54

پليدى متخلّفان غزوه تبوك

43. وصف متخلّفان جنگ تبوك به پليدى، از جانب خداوند:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم‌... * سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون.توبه‌(9)‌94‌و‌95

پناه‌جويى متخلّفان غزوه تبوك

44. متخلّفان جنگ تبوك در جستجوى پناهگاه يا غار يا روزنه‌اى بر روى زمين، براى گريختن بدانجا:
لو يجدون ملجـا أو مغـرت أو مدّخلا لّولّوا إليه وهم يجمحون. توبه‌(9)‌57

تحيّر متخلّفان غزوه تبوك

45. متخلّفان جنگ تبوك (منافقان)، گروهى سرگردان و گرفتار ترديد و اضطراب:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون. توبه‌(9)‌45

تداوم تخلّف متخلّفان غزوه تبوك

46. عدم پذيرش اعتذار متخلّفان جنگ تبوك، علامت استمرار تخلّفات آنان در آينده:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم‌...‌.توبه‌(9)‌94
47. پيامبر(صلى الله عليه وآله) مأمور اعلام عدم حضور قطعى متخلّفان با او در هيچ جنگى، پس از جنگ تبوك:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83

تشديد تكليف متخلّفان غزوه تبوك

48. دستور خداوند به اخذ صدقه از تائبان متخلّف از جنگ تبوك، براى تشديد تكليف بر آنان:
خذ من أمولهم صدقة تطهّرهم وتزكّيهم بها وصلّ عليهم إنّ صلوتك سكن لّهم واللّه سميع عليم.[15]توبه‌(9)‌103

تمكّن متخلّفان غزوه تبوك

49. متخلّفان جنگ تبوك (منافقان)، برخوردار از امكانات لازم براى شركت در جنگ:
ولاتعجبك أمولهم وأولـدهم إنّما يريد اللّه أن يعذّبهم بها فى الدّنيا وتزهق أنفسهم وهم كـفرون.توبه‌(9)‌85
وإذا أنزلت سورة أن ءامنوا باللّه وجـهدوا مع رسوله استـذنك أولوا الطّول منهم وقالوا ذرنا نكن مّع القـعدين. توبه‌(9)‌86
إنّما السّبيل على الّذين يستـذنونك وهم أغنيآء رضوا بأن يكونوا مع الخوالف‌...‌.توبه‌(9)‌93

توبه متخلّفان غزوه تبوك

50. اعتراف و توبه برخى از متخلّفان غزوه تبوك، از زشتى عمل خويش:
وءاخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صــلحا وءاخر سيّئا عسى اللّه أن يتوب عليهم إنّ اللّه غفور رّحيم. توبه‌(9)‌102
51. دستور خداوند به اخذ صدقه از تائبان متخلّف از جنگ تبوك و دعاى پيامبر(صلى الله عليه وآله) براى آنان، نشانه قبولى توبه آنان:
وءاخرون اعترفوا بذنوبهم‌... * خذ من أمولهم صدقة تطهّرهم وتزكّيهم بها وصلّ عليهم إنّ صلوتك سكن لّهم واللّه سميع عليم * ألم يعلموا أنّ اللّه هو يقبل التّوبة عن عباده ويأخذ الصّدقـت وأنّ اللّه هو التّوّاب الرّحيم.[16] توبه‌(9)‌102‌-‌104
52. پذيرش توبه سه مسلمان متخلّف جنگ تبوك، از ناحيه خداوند:
وعلى الثّلـثة الّذين خلّفوا حتّى إذا ضاقت عليهم الأرض بما‌رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنّوا أن لاّ ملجأ من اللَّه إلاّ إليه ثمَّ تاب عليهم ليتوبوا إنَّ اللَّه هو التَّوَّاب الرّحيم.توبه‌(9)‌118
53. سرنوشت مبهم گروهى از متخلّفان غزوه تبوك، به علّت پذيرش و عدم پذيرش توبه آنان:
وءاخرون مرجون لأمر اللّه إمّا يعذّبهم وإمّا يتوب عليهم واللّه عليم حكيم. توبه‌(9)‌106

خوشحالى متخلّفان غزوه تبوك

54. خوشحالى و احساس موفقيّت منافقان، از شركت نكردن در جنگ تبوك:
فرح المخلّفون بمقعدهم خلـف رسول اللّه وكرهوا أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم فى سبيل اللّه وقالوا لاتنفروا فى الحرّ قل نار جهنّم أشدّ حرًّا لّو كانوا يفقهون. توبه‌(9)‌81
55. شادمانى منافقان متخلّف از غزوه تبوك، در صورت ابتلاى پيامبر(صلى الله عليه وآله) به مشكلات و مصايب:
ومنهم مّن يقول ائذن لّى‌... * إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك مصيبة يقولوا قد أخذنآ أمرنا من قبل ويتولّوا وّهم فرحون.[17]توبه‌(9)‌49‌و‌50

دروغ‌گويى متخلّفان غزوه تبوك

56. دروغ‌گويى، از ويژگيهاى متخلّفان غزوه تبوك:
...وسيحلفون باللّه لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم واللّه يعلم إنّهم لكـذبون * عفا اللّه عنك لم‌أذنت لهم حتّى يتبيّن لك الّذين صدقوا وتعلم الكـذبين. توبه‌(9)‌42‌و‌43
وجآء المعذّرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الّذين كذبوا اللّه ورسوله سيصيب الّذين كفروا منهم عذاب أليم.[18] توبه‌(9)‌90
57. فراهم نكردن مقدّمات جهاد، دليل دروغ‌گويى متخلّفان جنگ تبوك و عزم قطعى آنان بر عدم شركت در جنگ:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين. توبه‌(9)‌45‌و‌46

ستم‌پيشگى متخلّفان غزوه تبوك

58. متخلّفان جنگ تبوك، مردمى ستم‌پيشه:
ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين.توبه‌(9)‌46‌و‌47

سوگند متخلّفان غزوه تبوك

59. سوگند متخلّفان جنگ تبوك، براى جلب رضايت مؤمنان مجاهد:
يحلفون باللّه لكم ليرضوكم واللّه ورسوله أحقّ أن يرضوه‌إن كانوا مؤمنين. توبه‌(9)‌62
يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ اللّه لايرضى عن القوم الفـسقين.توبه‌(9)‌96
60. اخبار خداوند از سوگند منافقان متخلّف از غزوه تبوك با هدف چشم‌پوشى از آنان:
سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون. توبه‌(9)‌95
نيز => همين مدخل، متخلّفان غزوه تبوك، اعتذار متخلّفان غزوه تبوك

عجز متخلّفان غزوه تبوك

61. ناتوانى متخلّفان جنگ تبوك، در به شكست كشاندن جبهه اسلام:
لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلّبوا لك الأمور حتّى جآء الحقّ وظهر أمر اللّه وهم كـرهون.[19]توبه‌(9)‌48

فتنه‌جويى متخلّفان غزوه تبوك

62. فتنه‌انگيزى متخلّفان منافق، در صورت حضور در جنگ تبوك:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين * لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلّبوا لك الأمور حتّى جآء الحقّ وظهر أمر اللّه وهم كـرهون.توبه‌(9)‌45‌و‌47‌و‌48

فرجام متخلّفان غزوه تبوك

63. سرنوشت مبهم گروهى از متخلّفان جنگ تبوك، به علّت پذيرش و عدم پذيرش توبه آنان:
وءاخرون مرجون لأمر اللّه إمّا يعذّبهم وإمّا يتوب عليهم واللّه عليم حكيم. توبه‌(9)‌106

فسادانگيزى متخلّفان غزوه تبوك => همين مدخل، نقش متخلّفان غزوه تبوك

فسق متخلّفان غزوه تبوك

64. متخلّفان جنگ تبوك، مردمانى فاسق:
قل أنفقوا طوعا أو كرها لّن يتقبّل منكم إنّكم كنتم قوما فـسقين. توبه‌(9)‌53
ولاتصلّ على أحد مّنهم مّات أبدا ولاتقم على قبره إنّهم كفروا باللّه ورسوله وماتوا وهم فـسقون.[20]توبه‌(9)‌84
يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ اللّه لايرضى عن القوم الفـسقين.توبه‌(9)‌96

كفر متخلّفان غزوه تبوك

65. حكم صريح خداوند به كفر منافقانِ متخلّف از جنگ تبوك:
ومنهم مّن يقول ائذن لّى ولاتفتنّى ألا فى الفتنة سقطوا وإنّ جهنّم لمحيطة بالكـفرين.توبه‌(9)‌49
ولـئِن سألتهم ليقولنّ إنّما كنّا نخوض ونلعب قل أباللّه وءايـته ورسوله كنتم تستهزءون.[21]توبه‌(9)‌65
لاتعتذروا قد كفرتم بعد إيمـنكم إن نّعف عن طـآئِفة مّنكم نعذّب طـآئِفة بأنّهم كانوا مجرمين. توبه‌(9)‌66
ولاتصلّ على أحد مّنهم مّات أبدا ولاتقم على قبره إنّهم كفروا باللّه ورسوله وماتوا وهم فـسقون * ولاتعجبك أمولهم وأولـدهم إنّما يريد اللّه أن يعذّبهم بها فى الدّنيا وتزهق أنفسهم وهم كـفرون.[22]توبه‌(9)‌84‌و‌85
66. متخلّفان جنگ تبوك، گروهى بى‌ايمان:
لايستـذنك الّذين يؤمنون باللّه واليوم الأخر أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم واللّه عليم بالمتّقين * إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون. توبه‌(9)‌44‌و‌45
ولـئِن سألتهم ليقولنّ إنّما كنّا نخوض ونلعب قل أباللّه وءايـته ورسوله كنتم تستهزءون * لاتعتذروا قد كفرتم بعد إيمـنكم إن نّعف عن طـآئِفة مّنكم نعذّب طـآئِفة بأنّهم كانوا مجرمين. توبه‌(9)‌65‌و‌66

كيفر متخلّفان غزوه تبوك

67. جهنّم، كيفر متخلّفان جنگ تبوك:
ومنهم مّن يقول ائذن لّى ولاتفتنّى ألا فى الفتنة سقطوا وإنّ جهنّم لمحيطة بالكـفرين.توبه‌(9)‌49
ألم يعلموا أنّه من يحادد اللّه ورسوله فأنّ له نار جهنّم خــلدا فيها ذلك الخزى العظيم.توبه‌(9)‌63
فرح المخلّفون بمقعدهم خلـف رسول اللّه وكرهوا أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم فى سبيل اللّه وقالوا لاتنفروا فى الحرّ قل نار جهنّم أشدّ حرًّا لّو كانوا يفقهون. توبه‌(9)‌81
68. عذاب دردناك، كيفر سخت متخلّفان تبوك:
وجآء المعذّرون من الأعراب ليؤذن لهم وقعد الّذين كذبوا اللّه ورسوله سيصيب الّذين كفروا منهم عذاب أليم. توبه‌(9)‌90

محمّد(صلى الله عليه وآله) و متخلّفان غزوه تبوك

69. دستور الهى به پيامبر(صلى الله عليه وآله) جهت عدم پذيرش درخواست متخلّفان جنگ تبوك، براى حضور در غزوات ديگر:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83
70. پيامبر(صلى الله عليه وآله) موظّف به اعلام انتظار هلاكت منافقان متخلّف از غزوه تبوك به عذاب الهى يا به دست اهل ايمان:
قل هل تربّصون بنآ إلاّ إحدى الحسنيين ونحن نتربَّص بكم أن يصيبكم اللَّه بعذاب مّن عنده أو بأيدينا فتربّصوا إنّا معكم مّتربّصون.توبه‌(9)‌52
71. پيامبر(صلى الله عليه وآله) موظّف به اعلام عدم پذيرش انفاقهاى متخلّفان از غزوه تبوك، از ناحيه خداوند:
قل أنفقوا طوعا أو كرها لّن يتقبّل منكم إنّكم كنتم قوما فـسقين. توبه‌(9)‌53
72. سوزنده‌تر بودن آتش دوزخ، از گرمى هواى دنيا، هشدارى شديد از سوى پيامبر(صلى الله عليه وآله) به تخلّف‌كنندگان از جهاد، به بهانه گرمى هوا:
فرح المخلّفون بمقعدهم خلـف رسول اللّه وكرهوا أن يجـهدوا بأمولهم وأنفسهم فى سبيل اللّه وقالوا لاتنفروا فى الحرّ قل نار جهنّم أشدّ حرًّا لّو كانوا يفقهون. توبه‌(9)‌81
73. پيامبر(صلى الله عليه وآله) مأمور افشاى چهره منافقان و اعلام عدم حضور قطعى آنان در هيچ جنگى، پس از جنگ تبوك:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83
74. پيامبر(صلى الله عليه وآله) موظّف به عدم پذيرش بهانه‌هاى متخلّفان از غزوه تبوك، به دليل اطلاع از دروغگوييهاى آنان به وسيله وحى:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم وسيرى اللَّه عملكم ورسوله ثمّ تردّون إلى عــلم الغيب والشّهـدة فينبّئكم بما‌كنتم تعملون.توبه‌(9)‌94
75. پيامبر(صلى الله عليه وآله) و مؤمنان همراه آن حضرت، جهادكننده با مال و جان خود در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون. توبه‌(9)‌88

مقابله با متخلّفان غزوه تبوك

76. لزوم مقابله با متخلّفان جنگ تبوك، با اعراض از آنان:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين * ولاتصلّ على أحد مّنهم مّات أبدا ولاتقم على قبره إنّهم كفروا باللّه ورسوله وماتوا وهم فـسقون.توبه‌(9)‌83‌و‌84
سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجس ومأوهم جهنّم جزاء بما‌كانوا يكسبون. توبه‌(9)‌95

نارضايتى خدا از متخلّفان غزوه تبوك

77. منافقان و متخلّفان غزوه تبوك، فاسق و محروم از رضايت خداوند:
يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ اللّه لايرضى عن القوم الفـسقين.[23]توبه‌(9)‌96

نقش متخلّفان غزوه تبوك

78. فسادانگيزى متخلّفان جنگ تبوك (منافقان)، در صورت شركت آنان در جنگ تبوك:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين.[24]توبه‌(9)‌45‌-‌47
79. نيروهاى نفوذى متخلّفان تبوك در ميان صفوف لشكر اسلام، براى فتنه‌جويى:
إنّما يستـذنك الّذين لايؤمنون باللّه واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم فى ريبهم يتردّدون * ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة ولـكن كره اللّه انبعاثهم فثبّطهم وقيل اقعدوا مع القـعدين * لو خرجوا فيكم مّا زادوكم إلاّ خبالاً ولأوضعوا خلــلكم يبغونكم الفتنة وفيكم سمَّـعون لهم واللَّه عليم بالظّـلمين.توبه‌(9)‌45‌-‌47

نماز ميّت بر متخلّفان غزوه تبوك

80. ممنوع شدن پيامبر(صلى الله عليه وآله) از حضور يافتن بر سر قبر متخلّفان و دعا براى آنان:
كيف وإن يظهروا عليكم لايرقبوا فيكم إلاًّ ولا‌ذمّة يرضونكم بأفوههم وتأبى قلوبهم وأكثرهم فـسقون.توبه‌(9)‌8
نيز => منافقان

مجاهدان غزوه تبوك => همين مدخل، انصار در غزوه تبوك، مهاجران در غزوه تبوك

محمّد(صلى الله عليه وآله) و غزوه تبوك

81. بازگشت موفقيّت‌آميز پيامبر(صلى الله عليه وآله) از غزوه تبوك، به همراه مجاهدان:
فإن رّجعك اللّه إلى طـآئِفة مّنهم فاستـذنوك للخروج فقل لّن تخرجوا معى أبدا ولن‌تقـتلوا معى عدوًّا إنّكم رضيتم بالقعود أوّل مرّة فاقعدوا مع الخــلفين. توبه‌(9)‌83
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم‌... * سيحلفون باللّه لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم‌...‌. توبه‌(9)‌94‌و‌95
82. باغها و نهرهاى روان و زندگى جاويدان، پاداش محمّد(صلى الله عليه وآله) و مؤمنان شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89

معذوران غزوه تبوك

83. معاف بودن افراد معذور (ضعيفان، بيماران و فاقدان هزينه و امكانات) از شركت در جنگ تبوك:
ليس على الضّعفآء ولا‌على المرضى ولا‌على الّذين لايجدون ما‌ينفقون حرج إذا نصحوا للّه ورسوله ما‌على المحسنين من سبيل واللّه غفور رّحيم * ولا على الّذين إذا مآ أتوك لتحملهم قلت لآ أجد مآ أحملكم عليه‌...‌.توبه‌(9)‌91‌و‌92
84. اندوه و گريه شديد برخى معذوران (مؤمنان تهيدست)، به علّت ناتوانى از شركت در جنگ تبوك و محروم شدن از فيض جهاد:
ولا على الّذين إذا مآ أتوك لتحملهم قلت لآأجد مآ أحملكم عليه تولّوا وّأعينهم تفيض من الدّمع حزنا ألاّيجدوا ما‌ينفقون. توبه‌(9)‌92

منافقان و غزوه تبوك

85. توطئه منافقان، براى ترور پيامبر گرامى اسلام(صلى الله عليه وآله)پس از بازگشت از تبوك:
لقد ابتغوا الفتنة من قبل وقلّبوا لك الأمور حتّى جآء الحقّ وظهر أمر اللّه وهم كـرهون.[25]توبه‌(9)‌48
يحذر المنـفقون أن تنزّل عليهم سورة تنبّئهم بما‌فى قلوبهم قل استهزءوا إنّ اللّه مخرج مّاتحذرون.[26]توبه‌(9)‌64
نيز => همين مدخل، جاسوسى در غزوه تبوك و متخلّفان غزوه تبوك

مؤمنان و غزوه تبوك

86. مؤمنان، مأمور ردّ اعتذار توانمندان متخلّف در جنگ تبوك:
يعتذرون إليكم إذا رجعتم إليهم قل لاّتعتذروا لن نّؤمن لكم قد نبَّأنا اللَّه من أخباركم وسيرى اللَّه عملكم ورسوله ثمّ تردّون إلى عــلم الغيب والشّهـدة فينبّئكم بما‌كنتم تعملون.توبه‌(9)‌94
87. ناخشنودى مؤمنان مجاهد، از متخلّفان جنگ تبوك (منافقان):
يحلفون باللّه لكم ليرضوكم واللّه ورسوله أحقّ أن يرضوه‌إن كانوا مؤمنين. توبه‌(9)‌62
يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ اللّه لايرضى عن القوم الفـسقين.توبه‌(9)‌96
88. حركت مؤمنان به سوى جنگ تبوك، برانگيزنده خشم كافران:
ما كان لأهل المدينة ومن حولهم مّن الأعراب أن يتخلّفوا عن رّسول اللّه ولايرغبوا بأنفسهم عن نّفسه ذلك بأنّهم لايصيبهم ظمأ ولا‌نصب ولا‌مخمصة فى سبيل اللّه ولايطـون موطئا يغيظ الكفّار‌...‌.توبه‌(9)‌120
89. تنگناهاى جنگ تبوك، مايه تزلزل و لغزش گروهى از مؤمنان، نسبت به شركت در غزوه تبوك:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم ثمّ تاب عليهم إنّه بهم رءوف رّحيم. توبه‌(9)‌117
90. باغ و نهرهاى روان و زندگى جاودان، پاداش مؤمنان شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89
91. دلخوشى برخى از مؤمنان، به دنيا و ترجيح آن بر آخرت، عامل سستى آنان از شركت در جنگ تبوك:
يـأيّها الّذين ءامنوا ما‌لكم إذا قيل لكم انفروا فى سبيل اللّه اثّاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحيوة الدّنيا من الأخرة فما متـع‌الحيوة الدّنيا فى الأخرة إلاّ قليل. توبه‌(9)‌38
92. رستگار بودن مؤمنان شركت كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89

مهاجران در غزوه تبوك

93. پيروى مهاجران، از پيامبر(صلى الله عليه وآله) در سختيهاى غزوه تبوك:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم ثمّ تاب عليهم إنّه بهم رءوف رّحيم. توبه‌(9)‌117
94. رستگار بودن مهاجران شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89
95. سختيهاى غزوه تبوك، سبب لغزش برخى از مهاجران حاضر در آن:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم‌...‌. توبه‌(9)‌117
96. سوگند الهى به پذيرش توبه و شمول رحمت خاص خود، نسبت به مهاجران شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم ثمّ تاب عليهم إنّه بهم رءوف رّحيم.[27]توبه‌(9)‌117
97. باغ و نهرهاى روان و زندگى جاودان پاداش مهاجران شركت‌كننده در غزوه تبوك:
لـكن الرّسول والّذين ءامنوا معه جـهدوا بأمولهم وأنفسهم وأولـئِك لهم الخيرت وأولـئِك هم المفلحون * أعدّ اللّه لهم جنّت تجرى من تحتها الأنهـر خــلدين فيها ذلك الفوز العظيم.توبه‌(9)‌88‌و‌89
98. پذيرش توبه برخى از مهاجران متخلّف، پس از تصميم به همراهى با پيامبر(صلى الله عليه وآله):
لقد تّاب اللّه على النّبىّ والمهـجرين والأنصار الّذين اتّبعوه فى ساعة العسرة من بعد ما‌كاد يزيغ قلوب فريق مّنهم ثمّ تاب عليهم إنّه بهم رءوف رّحيم. توبه‌(9)‌117



[1]. ر.ك: لغت‌نامه، ج 4، ص 5602، «تبوك».
[2]. مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌47.
[3]. آيات ياد شده درباره غزوه تبوك نازل شده است. (الميزان، ج‌9، ص‌291 و 297)
[4]. مقصود از «فى ساعة العسرة»، غزوه تبوك است. (الميزان، ج‌9، ص‌400)
[5]. برداشت ياد شده بر اين اساس است كه «لام» در «لقد تاب اللّه...» لام قسم باشد. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌120)
[6]. برداشت مذكور بنا بر احتمالى است كه مقصود از «المعذّرون» صاحبان عذر باشد. (الميزان، ج‌9، ص‌361)
[7]. از آنجا كه حتى باديه‌نشينان معذور براى عذرخواهى نزد پيامبر(صلى الله عليه وآله) آمدند، بسيج عمومى و وجوب جهاد بر همگان استفاده مى‌شود.
[8]. برداشت مزبور بر اين اساس است كه آيه شريفه، قبل از بازگشت مسلمانان از سرزمين تبوك نازل شده باشد كه در اين صورت، خبر خداوند از عذرخواهى متخلّفان، گوياى بازگشت موفقيّت‌آميز مسلمانان است. (الميزان، ج‌9، ص‌297)
[9]. «الشقة»، قطعه‌اى از سرزمين دور است كه رفتن به آنجا مشقّت و سختى دارد و به معناى سفر و مسافت هم آمده است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌50)
[10]. مقصود از «انفروا فى سبيل الله»، غزوه تبوك است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌47)
[11]. علىّ‌بن‌حمزه مى‌گويد: از امام صادق(عليه السلام) درباره قول خدا «و على الثّلاثة...» سؤال كردم، اين سه نفر چه كسانى هستند؟ فرمود: كعب، مرارة‌بن‌ربيع و هلال‌بن‌اميه. (تفسير عيّاشى، ج 2، ص 115 و 151؛ بحارالأنوار، ج‌21، ص 237)
[12]. بر اساس يكى از نقلها آيه ياد شده، درباره سه نفر از انصار كه به هنگام خروج پيامبر(صلى الله عليه وآله) از شركت در غزوه تبوك خوددارى كردند، نازل شده است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌100)
[13]. بر اساس يكى از نقلها آيه ياد شده، درباره سه نفر از انصار كه به هنگام خروج پيامبر(صلى الله عليه وآله) از شركت در غزوه تبوك خوددارى كردند، نازل شده است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌100)
[14]. آيه مزبور به قرينه آيات قبل مى‌تواند در رابطه با منافقان متخلّف از جنگ تبوك باشد.
[15]. برداشت ياد شده بنابر احتمالى است كه مقصود از صدقه، زكات واجب نباشد، بلكه كفّاره گناهان و تشديد تكليف بر متخلّفان باشد. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌102)
[16]. برداشت مزبور بر اين اساس است كه مرجع ضمير «بها» «صدقه» باشد، در اين صورت معناى آيه چنين مى‌شود: از اموال آنها صدقه‌اى بگير تا به وسيله اين صدقه پاك و پاكيزه‌شان سازى. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌103)
[17]. آيات مذكور در مورد غزوه تبوك است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌100‌-‌101)
[18]. برداشت ياد شده بر اين اساس است كه مقصود از «معذّرون» كسانى باشند كه به دروغ براى تخلّف از جنگ تبوك بهانه گرفتند. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌90)
[19]. در اينكه فتنه پيشين آنها چيست، چند احتمال است: 1.‌فتنه‌انگيزى منافقان در جنگ اُحُد؛ 2. فتنه آنان در ترور پيامبر(صلى الله عليه وآله) در جنگ تبوك و... (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌55) برداشت بر اساس احتمال دوم است.
[20]. مقصود از ضمير «هم» به قرينه آيه قبل، مى‌تواند متخلّفان از جنگ تبوك باشد.
[21]. بر اساس شأن نزول، آيه مذكور درباره جنگ تبوك است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌70‌-‌71)
[22]. مقصود از ضمير «هم» به قرينه آيه قبل، مى‌تواند متخلّفان از جنگ تبوك باشد.
[23]. طبق برخى شأن نزولها، آيه مذكور درباره جنگ تبوك است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌68)
[24]. «خبال» به معناى فساد است. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌53 و 55)
[25]. در اينكه فتنه پيشين آنان (الفتنة من قبل) چيست، چند احتمال است: 1. فتنه‌انگيزى منافقان در جنگ اُحُد ؛ 2.‌فتنه‌انگيزى متخلّفان غزوه تبوك در ترور پيامبر گرامى اسلام(صلى الله عليه وآله) و‌...‌. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌55)
[26]. برداشت ياد شده بر اساس شأن نزول آيه درباره دوازده نفرى است كه قصد ترور پيامبر اسلام(صلى الله عليه وآله)را داشتند. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌70)
[27]. برداشت ياد شده بر اين اساس است كه «لام» در «لقد تاب اللّه...» لام قسم باشد. (مجمع‌البيان، ج‌5‌-‌6‌، ص‌120)